استطلاع لشركة هودز وايل آند أسوشياتس وجامعة كورنيل يكشف أن متوسط تخصيص رأس المال للاستثمارات العقارية للمستثمرين المؤسساتيين العالميين يتخطى عتبة الـ 10 في المائة

نيويورك -يوم الخَمِيس 12 أكتوبر 2017 [ ايتوس واير ]

  • في حين تستمرّ نسبة المخصصات في الارتفاع، يشهد متوسط الأداء الاستثماري للحافظات العقارية تباطؤاً-

 

  • حققت الشركات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أعلى متوسط للعائدات السنوية في عام 2016 بنسبة 9.3 في المائة، تتبعها الأمريكيتان بنسبة 8.7 في المائة-

 

(بزنيس واير): تستمر فئة الأصول العقارية في تحقيق النمو في مخصصات رأس المال المؤسسي. وفي الواقع، يمثل عام 2017 مرحلة هامة في هذا الخصوص وفقاً لبرنامج رصد المخصصات العقارية المؤسسية السنوي الخامس الذي تجريه كلّ من شركة "هودز وايل آند أسوشياتس" وجامعة "كورنيل". وكشف الاستطلاع الذي أجري هذا العام أنه للمرة الأولى، تجاوز متوسط تخصيص رأس المال للاستثمارات العقارية للمستثمرين المؤسساتيين العالميين عتبة الـ10 في المائة.

 

لتحميل التقرير الكامل الذي تم نشره اليوم، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي:

www.hodesweill.com/research

 

يبيّن برنامج رصد المخصصات أن متوسط تخصيص رأس المال للإستثمارات العقارية ارتفع إلى 10.1 في المائة في عام 2017، بعدما سجّل نسبة 9.9 في المائة في عام 2016 و8.9 في المائة في عام 2013- وهو العام الذي أجري خلاله الاستطلاع للمرة الأولى. وقد زادت الحافظات المؤسسية، على مدى السنوات الخمس الماضية، نسبة استثماراتها في العقارات من 8.5 في المائة إلى 9.1 في المائة. وهذا يعني أن القيمة الإجمالية للحافظات العقارية ارتفعت بنسبة حوالى 0.5 تريليون دولار أمريكي تقريباً، بفضل مزيج من ارتفاع قيمة الأصول الرأسمالية والاستثمارات الجديدة.

 

وقال دوغلاس وايل، الشريك الإداري لدى شركة "هودز وايل آند أسوشياتس" في هذا الصدد: "أثبتت الاستثمارات العقارية مع الوقت على أنها عنصر هام يساهم في تنويع الحافظات، وإنتاج الدخل الثابت واتخاذ إجراءات وقائية ضد التضخم، ولهذا السبب ليس من المستغرب أن تتجاوز فئة الأصول الاستراتيجية هذه الآن التخصيص المتوقع للأموال بنسبة 10 في المائة في الحافظات المؤسسية العالمية".

 

وعلى الرغم من أن الاستثمارات العقارية شهدت زيادة مطردة في تخصيص رأس المال، يكشف التقرير أن وتيرة تخصيص الأموال تسير بشكل معتدل. وأشار حوالي 22 في المائة من المستثمرين المؤسساتيين الذين شملهم الاستطلاع إلى أنهم يتوقعون زيادة تخصيصات الأموال خلال الأشهر الـ12 المقبلة، ما يشكل انخفاضاً عن نسبة 30 في المائة المسجلة في عام 2016. علاوة على ذلك، شهدت وتيرة الزيادة في تخصيص الأموال تباطؤاً إلى 20 نقطة أساس في عام 2017 بالمقارنة مع متوسط يتراوح ما بين 30 و40 نقطة أساس في السنة منذ عام 2013.

 

وأضاف وايل قائلاً: "في حين يشكّل تجاوز عتبة الـ10 في المائة لحظة بالغة الأهمية، فإن النمو المطرد في مجال تخصيص الأموال للاستثمارات العقارية الذي شهده القطاع على مدى السنين يتجه فيما يبدو نحو التباطؤ في المدى القريب. ويرجع ذلك أساساً إلى تراجع ثقة المستثمرين، وهو اتجاه شهدناه يزداد قوة بصورة مطردة منذ أن بدأنا بإجراء الاستطلاع لأول مرة. ومع ذلك، نتوقع أن تبقى التوقعات طويلة الأجل لتخصيص رأس المال المؤسسي للاستثمارات العقارية إيجابية نظراً للمزايا الكثيرة التي تتمتع بها فئة الأصول هذه".

 

ويشير التقرير إلى أن مجموعة من العوامل ساهمت في تراجع كبير في ثقة الشركات بفئة الأصول وذلك مقارنة مع العام السابق. أما "مؤشر الاقتناع" الذي يقيس رؤية المستثمرين المؤسساتيين للعقارات كفرصة للاستثمار بعد مقارنة نسبة المخاطر والعائدات، فتراجع من 5.4 إلى 4.9 على مدى فترة الإثني عشر شهراً الماضية. وتحدث المستثمرون المؤسسيون عن  التقييمات المتقلبة، والاضطرابات الجيوسياسية، والزيادات المحتملة في أسعار الفائدة، وتقلبات أسواق رأس المال العالمية باعتبارها أسباباً تبعث على القلق.

 

ويكشف التقرير أن الحافظات تشهد نقصاً في الاستثمار بصورة أقل بمقدار 100 نقطة أساس تقريباً مقارنة بتخصيص الأموال، ما يعكس تراجع ثقة المستثمرين المؤسساتيين. وفي حين لا تزال الاستراتيجيات ذات القيمة المضافة والتي تحقق عوائدَ أعلى المفضّلة بقوة لدى المؤسسات، أشار 60 في المائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع إلى تزايد الإقبال على الديون الدفاعية واستراتيجيات الائتمانات الخاصة.

 

وفيما يتعلق بالأدوات الاستثمارية، تعتبر رؤوس الأموال المغلقة المفضّلة لدى الشركات تليها رؤوس الأموال المفتوحة. وبالإضافة إلى ذلك، أفاد 31 في المائة من المستثمرين المؤسساتيين أن العوامل البيئية والاجتماعية وتلك المتعلقة بالحوكمة تؤثر على قراراتهم الاستثمارية.

 

هذا وحققت الحافظات العقارية المؤسسية على الصعيد العالمي متوسط عائدات سنوية بلغ 8.6 في المائة عام 2016، ما يمثل انخفاضاً عن نسبة 11.0 في المائة التي سُجّلت في عام 2015. غير أن عوائد الاستثمار تجاوزت العوائد المستهدفة بمقدار 20 نقطة أساس وتبقى أعلى بكثير من مؤشرات العوائد العالمية للعقارات. وبلغ متوسط عائد الاستثمار السنوي المحسوب على فترة خمس سنوات الأخيرة 10.4 في المائة. وحققت الشركات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أعلى معدل للعائدات السنوية في عام 2016 بنسبة 9.3 تليها منطقة الأمريكيتين بنسبة 8.7 في المائة.

 

ومن جهته، قال داستن جونز، مدير برنامج بايكر للدراسات العقارية في جامعة "كورنيل" في معرض تعليقه: "يوفّر برنامج رصد المخصصات نظرة لا مثيل لها إلى كيفية تخصيص الشركات لرؤوس الأموال للاستثمارات العقارية ومكان تخصيصها والأسباب الكامنة وراء ذلك. وقد أثبت أنه أداة قيّمة للمستثمرين المؤسساتيين في عملية وضع استراتيجيات تخصيص الحافظات وقياس معايير العائدات من قبل الأقران، وبالنسبة لمدراء الاستثمار في مجال تخطيط الأعمال وتطوير المنتجات".

 

كما يشمل برنامج رصد المخصصات العقارية المؤسسية بحثاً تم جمعه من 244 مستثمر مؤسسي في 28 بلداً، بحيث تجاوز إجمالي الأصول الخاضعة للإدارة 11.5 تريليون دولار أمريكي وبلغت قيمة استثمارات الحافظات الإجمالية في مجال العقارات حوالي 1.1 تريليون دولار أمريكي.

 

لمحة عن شركة "هودز وايل آند أسوشياتس"

 

تعتبر "هودز وايل آند أسوشياتس" (المشار إليها فيما يلي بـ"هودز وايل") شركة متخصصة في مجال الاستشارات العقارية تركّز في أنشطتها على قطاع الاستثمار وإدارة الأموال*. لدى الشركة مكاتب في نيويورك وهونغ كونغ ولندن. وتأسست "هودز وايل" في عام 2009، وهي توفر جمع رؤوس الأموال المؤسسية للصناديق الاستثمارية والمعاملات والاستثمارات المشتركة والحسابات المنفصلة؛ بالإضافة إلى عمليات الدمج والاستحواذ وخدمات الاستشارات الاستراتيجية وتلك المتصلة بإعادة الهيكلة؛ وتحليلات الإنصاف والتقييم. للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال عبر البريد الإلكتروني: info@hodesweill.com أو زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.hodesweill.com

 

*يتم تقديم كافة الخدمات الاستشارية المتعلقة بأسواق رأس المال المنظمة وأسواق الأوراق المالية من قبل شركة "هودز وايل سيكيوريتيز" المحدودة، وهي شركة للوساطة والتداول مسجلة لدى هيئة الأوراق المالية والبورصة، وعضو في هيئة تنظيم القطاع المالي "فينرا" ومؤسسة حماية مستثمري الأوراق المالية "سيبك"، وعلى الصعيد العالمي من قبل الشركات غير الأمريكية التابعة لـ"هودز وايل". ويتم توفير كافة الخدمات الستشارية الاستثمارية من قبل "إتش دبليو كابيتال أدفايزرز" المحدودة، وهي مستشار استراتيجي مسجل لدى هيئة الأوراق المالية والبورصة.

 

لمحة عن برنامج "بايكر" للدراسات العقارية التابع لجامعة "كورنيل"

 

يضم برنامج "بايكر" للدراسات العقارية التابع لجامعة "كورنيل" درجة الماجستير في الدراسات العقارية المهنية، وهو منهج شامل على مستوى الدراسات العليا يثقف الجيل القادم من القادة في قطاع العقارات. كما تضمّ جامعة "كورنيل" مجلس كورنيل العقاري، وهي شبكة واسعة تضمّ أكثر من 1400 من القادة في قطاع العقارات، بالإضافة إلى المؤتمر السنوي للعقارات التابع لجامعة "كورنيل". للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي:

https://baker.realestate.cornell.edu/

 

معرض الصور/الوسائط المتعددة متوفّر عبر الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.businesswire.com/cgi-bin/mmg.cgi?eid=51698035&lang=en

 

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات  التأثير القانوني.

 


Contacts

"آي سي آر" نيابة عن شركة "هودز وايل"

جيسون شودوبا

هاتف: 6462771249

البريد الإلكتروني: Jason.chudoba@icrinc.com





Permalink : http://www.aetoswire.com/ar/news/4782/ar

اللغة

الوسائط المتعددة

الرابط الثابت : http://www.aetoswire.com/ar/news/4782/ar