صيغة الحياة المديدة للأزياء من اريال ولينور تضاعف حياة الملابس أربع مرات

كوبنهاغن، الدنمارك -الثلاثاء 15 مايو 2018 [ ايتوس واير ]

  • تبيّن الأبحاث أنه يمكن لنظام أفضل للغسيل أن يزيد عمر الملابس أربعة أضعاف
  • يُظهِر الجمع بين المواد المنظفة السائلة ذات النوعية الجيدة أو العبوات المخصّصة لغسلة واحدة من مسحوق الغسيل ("بودز") مع مطري الأقمشة في دورة غسيل سريعة بالمياه الباردة أفضل النتائج
  • يمكن أن يساهم إطالة عمر الملابس بنسبة 10 في المائة فقط في تحسين التأثير البيئي للأزياء وتوفير ثلاثة ملايين طن من غاز ثاني أوكسيد الكربون و150 مليون لتر من الماء

(بزنيس واير): أعلنت اليوم "اريال" و"لينور"، وهي علامات تجارية شهيرة تابعة لشركة "بروكتر آند غامبل" عن صيغة "الحياة المديدة للأزياء" التي من شأنها أن تطيل عمر الملابس بما يصل إلى أربعة أضعاف، ما يجعلها تبدو جديدة لفترة أطول. ويُمكن للمستهلكين مضاعفة حياة ملابسهم أربع مرات من خلال الانتقال من استعمال المسحوق واستبداله بالسائل أو العبوات المخصصة لغسلة واحدة مثل "اريال بودز"، وإضافة مطري الغسيل مثل "لينور"، وغسل الثياب على دورة سريعة بالمياه الباردة. ويُمكن لإطالة عمر قطعة من أصل خمس قطع من الثياب سنوياً في أوروبا بنسبة 10 في المائة فقط في السنة أن يوفر انبعاثات كربون تكفي لإمداد نصف مليون منزل بالطاقة سنوياً.

وازداد الإنتاج العالمي للملابس بأكثر من الضعف خلال الأعوام الـ15 الأخيرة إلّا أن المستهلكين يحتفظون بالملابس لنصف العمر المقدّر لها فقط¹. ويُعد قطاع الأزياء أحد أكثر القطاعات هدراً في العالم، حيث يتمّ التخلص من أكثر من 20 في المائة من الملابس نتيجةً لفقدانها لرونقها، ولونها أو سمتها.

ولكن يمكن أن تعيش الأزياء لفترة أطول بكثير من خلال تحسين الاهتمام بالأقمشة، الأمر الذي يبقي ثيابنا المفضّلة بعيدةً عن مدافن القمامة. وتُظهر الأبحاث التي أجرتها كل من "اريال" و"لينور" أنه يمكن الحد من بوادر التقادم الناتجة عن عملية غسل الثياب وارتدائها بقدرٍ كبير من خلال التحوّل البسيط إلى صيغة "الحياة المديدة للأزياء".

صيغة "الحياة المديدة للأزياء":

  • الخطوة الأولى – استخدام مواد غسيل سائلة عالية الجودة مثل "اريال بودز": تمت صياغة "اريال" خصيصاً ليوفر نظافةً لا تضاهى حتى في درجات الحرارة المنخفضة وفي دورات الغسيل السريعة. وتُعدّ السوائل، والمواد الهلامية والكبسولات فعالةً على البقع ولطيفة على الأقمشة، حيث تحافظ عليها نظيفةً وجديدة دون إلحاق الضرر بها.
  • الخطوة الثانية – الغسيل في دورات الغسيل السريعة بالمياه الباردة: يستخدم الغسيل بدرجة حرارة 40 درجة مئوية أكثر من ضعف كمية الطاقة التي يستهلكها الغسيل في الدورات السريعة بالمياه الباردة، حيث يساهم هذا في البصمة الكربونية الخاصة بكل منّا. كما يساهم أيضاً بمضاعفة آثار الضغط على الملابس تقريباً حيث تُظهِر الدورات السريعة بالمياه الباردة إطالة عمر الملابس إلى حد كبير .
  • الخطوة الثالثة – إضافة "لينور" إلى درج الغسيل: تُحافظ مطريات الأقمشة على سلامة ألياف الملابس بحيث لا تفقد سلامتها بمرور الوقت بطريقةٍ مماثلة لحفاظ بلسم الشعر على نعومة ملمس الشعر. ويساعد هذا على حماية الملابس من فقدان الشكل واللون، فضلاً عن منع تشكّل كتل على الأقمشة.

واختبرت الأبحاث الضغوط التي تتعرض لها الملابس عند غسلها بظروف مختلفة وبينت فروقاً ملحوظة في جودة الملابس بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون مبادئ الحياة المديدة للأزياء. تتطلّب الثياب العناية للحفاظ على جمالها، ويعتمد الحفاظ على الأقمشة في حالة جيدة على روتين مشابه للعناية بالبشرة والشعر لتقليل تأثير العوامل البيئية مثل التلف والتمزق.  

وفي تجربة قامت بها "اريال" و "لينور"، تم اختبار الملابس من 18 سلة غسيل منزلية نموذجية، بما في ذلك الفساتين الضيّقة، وقمصان البولو، وقمصان "تي شيرت" ذات الرسومات وسراويل الجينز المصنوعة من قماش الدينيم. وتضاعف صيغة "الحياة المديدة للأزياء" عمر الملابس أربع مرات وسطياً ليتجاوز عمرها 50 غسلة.

ومن شأن مضاعفة حياة الثياب في سلة ملابس منزلية واحدة يبلغ وزنها 3 كيلوجرام بمقدار أربعة أضعاف أن يوفر 230 كيلوجراماً من غاز ثاني أكسيد الكربون – أي المكافئ الكربوني من الانبعاثات عند القيادة لمسافة تبلغ نحو 600 ميل (870 كيلومتر). ومن شأن إطالة عمر تلك السلة الواحدة فقط أن يوفر 7,000 لتر من المياه اللازمة لتصنيع ملابس جديدة – والتي يتم صناعة معظمها في المناطق التي تعاني من شح المياه.

ووفقاً لمبادرة الإنتاج المسؤول المعتمد على الصعيد العالمي "دبليو آر إيه بيه"، بحال قمنا بإطالة حياة واحد من أصل خمس قطع فقط في خزانات الملابس في أوروبا بنسبة 10 في المائة فقط، يمكننا توفير 3 ملايين طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً والتي يتم توليدها من تصنيع ملابس جديدة. ويعادل هذا الأمر كمية الكربون الكافية لإمداد نصف مليون منزل بالطاقة لمدة عام. كما من شأنه أن يساهم في توفير 150 مليون لتر من الماء سنوياً، وهو ما يكفي لملء ساعة "بيج بين" 32 مرة، ومن شأنه أن يحوّل 6.4 مليون طن من الملابس من مكبات النفايات.

وتعد مبادرة طول عمر الملابس التي قامت بها "لينور" واحدةً من أولى المبادرات في إطار رؤية "أمبيشن 2030" التي أعلنت عنها شركة "بروكتر آند غامبل"، التي تمثّل أهداف الاستدامة الجديدة للشركة بهدف تمكين وإلهام الاستهلاك المسؤول بين المستهلكين – وهو دور يتناسب بشكل مثالي مع صيغة "الحياة المديدة للأزياء".

وقال بيرت ووترز، نائب الرئيس العالمي للمواد المُحسّنة للأقمشة في شركة "بروكتر آند غامبل" في معرض حديثه عن الإعلان في قمة كوبنهاغن للأزياء: "يُعد الإمداد والإنتاج وإعادة التدوير محط قدر كبير من الاهتمام في مجال الأزياء، ولكن تم تجاهل تأثير إطالة حياة الملابس أثناء ما يدعى بـ "مرحلة الاستخدام" إلى حد كبير حتى الآن. ونحن سعداء بأنه يمكن لصيغة ’الحياة المديدة للأزياء‘ أن تساعد على الحد من الأعباء البيئية للأزياء".

وأضاف الدكتور نيل لانت، الزميل الباحث في شركة "بروكتر آند غامبل": "نحن نهتم بشعرنا وجلدنا لنحافظ عليهما بحال جيدة، وبذلك ينبغي ألا يكون الاهتمام بالملابس التي تعتبر ’طبقةً ثانية من الجلد‘ مختلفاً. وتتعرض الملابس للضغوط التي تجعلها تبلى عندما نرتديها ونغسلها. وباستخدام مسحوق غسيلٍ سائل عالي الجودة وفعال على البقع ولكنه لطيف على الأقمشة ومُصمّم ليعمل في دورات غسيل بمياه أكثر برودة وسرعة، وبإضافة مطرّي للغسيل مثل ’لينور‘ يمكنكم الحفاظ على ستراتكم المفضلة لتبدو جديدة لفترة أطول والحد من التأثير البيئي الناتج عن خزانة ملابسكم".

طلبات الصور والمقابلات: لترتيب موعد للمقابلة من قمة كوبنهاغن للأزياء، يُرجى الاتصال بفكتوريا بروفي. لطلب الصور وأية طلبات أخرى تتعلق بوسائل الإعلام، يُرجى الاتصال بالمكتب الإعلامي أو زيارة الموقع الإلكتروني: https://rlsd.co/p/o3dwEg.

https://www.economist.com/news/business-and-finance/21720200-global-clothing-production-doubled-between-2000-and-2014-looking-good-can-be¹

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

لاتصالات وسائل الإعلام الخاصة بشركة "بروكتر آند غامبل" في كوبنهاغن

فيكتوريا بروفي

هاتف: 447872827882+

البريد الإلكتروني: Victoria.Brophy@ketchum.com

أو

لاتصالات وسائل الإعلام بالمكتب الإعلامي في شركة "بروكتر آند غامبل"

فريق المكتب الإعلامي

هاتف: 442037556415+

البريد الإلكتروني: evelyn.bray@ketchum.com





Permalink : http://www.aetoswire.com/ar/news/صيغة-الحياة-المديدة-للأزياء-من-اريال-ولينور-تضاعف-حياة-الملابس-أربع-مرات/ar

الرابط الثابت : http://www.aetoswire.com/ar/news/صيغة-الحياة-المديدة-للأزياء-من-اريال-ولينور-تضاعف-حياة-الملابس-أربع-مرات/ar