أوّل استبيان شامل حول أحزمة الأمان في الإمارات العربية المتحدة – الجزء الثاني – أحزمة الأمان والأطفال

دبي، الإمارات العربية المتحدة، -الاثنين 24 أبريل 2017 [ ايتوس واير ]

  • السلوك السيّء لدى البالغين يترجم إلى عادات سيّئة في مجال حماية أطفالنا
  • مستوى معرفة عالي حول القدرات الوقائيّة لأنظمة تثبيت الأطفال
  • عدم امتلاك ثلث السائقين المحتاجين لمقاعد أطفال ملائمة أو وسائد الرفع الداعمة
  • تحديد أسباب ’عدم امتلاك‘ مثل هذه المقاعد والحاجة لمعالجتها
  • نسبة استخدام أنظمة التثبيت الموجودة تبلغ  70 في المائة فقط
  • تحديد أسباب’عدم إستخدام‘ مثل هذه المقاعد والأنظمة والحاجة لمعالجتها
  • الحاجة الى توعية السائقين والإماراتيّين اليافعين وإشراكهم

قامت منصّة "رود سيفتي يو إيه إي" (RoadSafetyUAE) وشركة قطر للتأمين "كيو آي سي إنشورد" (شركة قطر للتأمين) بإصدار الجزء الثاني من الاستبيان الشامل حول أحزمة الأمان في الإمارات العربية المتحدة. ويتمّ في هذا الجزء التركيز على استخدام أحزمة أمان الأطفال. أُجري هذا الاستبيان في فبراير 2017، وهو يستند إلى عيّنة تمثيليّة تضمّ أكثر من ألف شخص مقيم في الإمارات العربية المتحدة.

سبق للجزء الأوّل من الاستبيان أن أظهر أن السائقين الإماراتيّين يتمتعون بفهم محدود ونسبة استخدام منخفضة لأحزمة الأمان الخلفيّة، وأظهر أيضاً أن نسبة قليلة من السائقين يقومون "دائماً" بتشجيع الركاب، من بينهم الأطفال، على إستخدام أحزمة الأمان.

وقال توماس إيدلمان، المؤسس والمدير الإداري لمنصة "رود سيفتي يو إيه إي" (RoadSafetyUAE)، في هذا السياق: "يُترجَم السلوك السيّء لدى البالغين إلى عادات سيّئة في مجال حماية أطفالنا. ونلاحظ أنّ ثلث السائقين يهملون تأمين أنظمة تثبيت ملائمة لأولادهم، ويتوجّب بالتالي معالجة الأسباب المحدّدة لهذه الظاهرة. إن الرسالة الرئيسيّة التي نوجّهها شديدة البساطة: ’إذا كنتم تحبون أولادكم، ضعوا لهم حزام الأمان، في كافة الرحلات‘. بالتالي، يُشكّل تثقيف الأهل حول المنافع غير القابلة للنقاش لأنظمة تثبيت الأطفال المناسبة أمراً أساسيّاً".

من جانبه، قال  فريدريك بيسبيرج، نائب الرئيس التنفيذي لخدمات الأفراد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة "كيو آي سي إنشورد"، قائلاً: "يشكل قانون حزام الأمان الشامل في الإمارات العربية المتحدة الذي سيدخل حيز التطبيق بدءاً من الأوّل من يوليو 2017 خطوة كبيرة تجاه تأمين سلامة أكبر للأطفال على الطرقات، إذ سيصبح توفر أنظمة التثبيت الملائمة للأطفال إلزامياً. بالإضافة إلى الأهل، ينبغي أن تتمّ أيضاً توعية الأولاد منذ سنّ مبكّرة حول القدرات الوقائيّة لمقاعد الأطفال، وأحزمة الأمان، ووسائد الدعم. ويواجه أصحاب المصلحة المعنيّين في القطاعَين العام والخاصّ، خصوصاً في قطاع التعليم، تحديات كبيرة لجهة مواجهة التحدي من أجل حماية أطفالنا وتثقيفهم حول السلوك الآمن في السيارات".

أ) الظروف: السلوك السيّء للبالغين تجاه استخدام أحزمة الأمان الخلفيّة:

تقوم نسبة 56 في المائة فقط من السائقين ’دائماً‘ بتشجيع جميع الركاب على ربط حزام الأمان في السيارة

تقوم نسبة 11 في المائة فقط من المشاركين في الإستبيان (البالغين) بربط حزام الأمان ‘دائماً’ في المقعد الخلفي

تدّعي نسبة 55 في المائة من الأشخاص الذين لا يربطون حزام الأمان في المقعد الخلفي ’عندما أجلس في المقعد الخلفي، أشعر بالأمان الكافي من دون حزام الأمان‘.

يتمتّع البالغون بسلوك سيّء تجاه استخدام أحزمة الأمان الخلفية، ويُترجم ذلك إلى عادات سيئة لجهة  التأكد أنّ أطفالنا يتنقلون بأمان في سياراتنا.

ب) معرفة بأنظمة تثبيت الأطفال

إنّ مستوى المعرفة عالي، إذ أعلنت نسبة 93 في المائة من المشاركين ’أعتقد بأنّ الأطفال يحظون بحماية أفضل في ظلّ توافر مقاعد الأطفال وأحزمة الأمان في حال وقوع حادث’. وتشكّل النساء والسائقين الذين يزيد عمرهم عن 35 عاماً النسبة الأعلى (97 في المائة)، فيما تسجل الفئة العمريّة بين 25 و29 عاماً نسبة 87 في المائة.

هل تعتقدون أنّ الأطفال يحظون بحماية أفضل في ظل وجود مقاعد الأطفال وأحزمة الأمان خلال حوادث السير؟

 

المجموع

الجنس؟

الفئة العمريّة

 

ذكر

أنثى

18 إلى 24

25 إلى 29

30 إلى 34

35 إلى 39

40 وما فوق

نعم

93 في المائة

91 في المائة

97 في المائة

94 في المائة

87 في المائة

91 في المائة

97 في المائة

96 في المائة

 

 

ج) توافر مقاعد الأطفال/ وسائد الدعم

تجدر الإشارة إلى أن نسبة مقلقة تبلغ 34 في المائة من السائقين الذين لديهم أطفال، ممن يحتاجون إلى مقاعد أطفال أو وسائد دعم مناسبة، لا يمتلكونها! وتصبح الأرقام مقلقة أكثر لدى الإماراتيّين – إذ لا تمتلك نسبة 47 في المائة منهم مقاعد الأطفال/ وسائد دعم مناسبة، من بينهم 42 في المائة من الأهالي اليافعين ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاماً!

هل تمتلكون مقاعد أطفال أو وسائد دعم مناسبة لأطفالكم؟

 

المجموع

الفئة العمريّة

الجنسية الإماراتيّة

 

18 إلى 24

25 إلى 29

30 إلى 34

35 إلى 39

40 وما فوق

إماراتيون

مغتربون عرب

آسيويّون

غربيون

غيرهم

كلا

34 في المائة

42 في المائة

42 في المائة

30 في المائة

28 في المائة

32 في المائة

47 في المائة

27 في المائة

33 في المائة

14 في المائة

34 في المائة

 

 

د) أسباب عدم امتلاك مقاعد للأطفال/ وسائد دعم مناسبة

إنّ السائقين لا يزودون أطفالهم بمقاعد أطفال أو وسائد دعم مناسبة يُرجعون ذلك إلى الكلفة (29 في المائة)، وعدم رغبة الأولاد بربطهم (28 في المائة)، وعدم معرفة نوع أنظمة التثبيت التي ينبغي شراءوها (25 في المائة)، واعتبار أن ’حمل الركاب البالغين للأطفال طريقة آمنة‘ (15 في المائة)، وقدرتهم على القيادة الآمنة (15 في المائة) كأهمّ خمسة أسباب.

ونلاحظ أن النسبة الأعلى – وأكثرها إثارة للقلق – هي: ’باهظة الثمن‘ لدى السائقين الذين يفوق عمرهم 35 عاماً (36 في المائة!)، و‘عدم رغبة الأولاد بربطهم’ لدى السائقين بين 30 و39 عاماً (39 في المائة!)، و‘عدم معرفة أي نوع من أنظمة التثبيت ينبغي شراءوها’  لدى الأهالي اليافعين بين 18 و24 عاماً (36 في المائة!)، واعتبار أن ’حمل الركاب البالغين للأطفال طريقة آمنة‘ لدى الأهالي اليافعين (22 في المائة)، والقدرة على القيادة الآمنة لدى الأهالي اليافعين أيضاً (35 في المائة!!).

لماذا لا تمتلكون مقاعد أطفال أو وسائد دعم مناسبة لأطفالكم؟

يرجى اختيار كافة الأجوبة الصحيحة.

 

باهظة الثمن

29 في المائة

لا يحب أولادي أن يتمّ ربطهم في مقعد الأطفال أو على وسادة الدعم خاصّتهم

28 في المائة

لا أعرف أيّ معقد أطفال أو وسادة دعم أشتري لولدي

25 في المائة

تُعدّ نسبة الأمان عند حمل الركاب للأطفال متوازية مع استعمال مقاعد الأطفال أو وسائد الدعم

15 في المائة

أقود بأمان ولن أكون ضحيّة حادث سير، لذا لا أحتاج أحزمة الأمان

15 في المائة

لا تكفي أحزمة الأمان ووسائد الدعم لحماية الأولاد في حال وقوع حادث

11 في المائة

أسباب دينيّة

7 في المائة

ليست أحزمة الأمان جزءاً من ثقافتنا

5 في المائة

ه) استخدام مقاعد الأطفال/ وسائد الدعم الموجودة؟

إنّ نسبة 70 في المائة فقط من الأشخاص الذين يمتلكون مقاعد للأطفال/ وسائد دعم مناسبة (66 في المائة) يطلبون دائماً من أولادهم استخدامها وربطها! وتنخفض هذه النسبة بشكلٍ حاد يصعب فهمها وصولاً إلى 42 في المائة لدى الأهالي اليافعين (18 إلى 24 عاماً) و59 في المائة من الإماراتيّين.

كم مرة تطلبون من أولادكم استخدام مقاعد الأطفال أو وسائد الدعم، واستخدام أحزمة الأمان فيها؟

 

المجموع

الفئة العمريّة

الجنسية الإماراتيّة

 

18 إلى 24

25 إلى 29

30 إلى 34

35 إلى 39

40 وما فوق

إماراتيون

مغتربون عرب

آسيويون

غربيون

غيرهم

بشكل دائم

70 في المائة

42 في المائة

66 في المائة

75 في المائة

80 في المائة

76 في المائة

59 في المائة

69 في المائة

73 في المائة

100 في المائة

33 في المائة

 

 

و) أسباب عدم استخدام مقاعد الأطفال ووسائد الدعم الموجودة

 

إنّ الأسباب الرئيسيّة الثلاثة لعدم تشجيع الأولاد على استخدام مقاعد الأطفال أو وسائد الدعم الموجودة هي الاعتقاد الخاطئ بأنّها غير ضروريّة للرحلات القصيرة (37 في المائة)، وعدم رغبة الأولاد بأن يتمّ ربطهم (32 في المائة)، وأنّ القيادة الآمنة لا تتطلّب ربط الأولاد (26 في المائة).

 

لماذا لا يضع أولادكم دائماً حزام الأمان في مقعد الأطفال أو وسادة الدعم؟

يرجى اختيار كافة الأجوبة الصحيحة.

 

ليس من الضروري وضع أحزمة الأمان خلال الرحلات القصيرة

37 في المائة

لا يحب أولادي أن يتمّ ربطهم في مقعد الأطفال أو في وسادة الدعم خاصّتهم

32 في المائة

أقود بسلامة ولن أكون ضحيّة حادث سير، لذا لا أحتاج أحزمة الأمان

26 في المائة

لا تكفي أحزمة الأمان ووسائد الدعم لحماية الأولاد في حال وقوع حادث

18 في المائة

ليست أحزمة الأمان جزءاً من ثقافتنا

17 في المائة

أسباب دينيّة

9 في المائة

 

 

بإمكانكم الاطلاع على تفاصيل "الإستبيان الشامل الأول لاستخدام حزام الأمان في الإمارات العربية المتحدة" الذي أجرته "يوجوف"، بتكليف من (RoadSafetyUAE) و"شركة قطر للتأمين"، في قسم "الدراسات المختارة" عبر الرابط الإلكتروني التالي: http://www.roadsafetyuae.com/statistics/.

 

لمحة عن (RoadSafetyUAE):

تتمثّل رؤية (RoadSafetyUAE) في المساهمة في خفض عدد الوفيات والإصابات والحوادث المرورية في دولة الإمارات العربية المتحدة. أما رسالة  (RoadSafetyUAE) فهي رفع مستوى الوعي لدى مستخدمي الطريق في الإمارات العربية المتحدة لممارسة السلوك الملائم على الطرقات على أساسٍ مستدامٍ وعلى أعلى مستويات التواصل. وتعمل منصة (RoadSafetyUAE) الحائزة على جوائز مع أصحاب المصلحة من مستخدمي الطريق، والجهات الحكومية، والإعلام، وأكثر من 30 شركة ذات الوعي حيال المسؤولية الاجتماعية للشركات. ونقدّم في قائمة "نصائح وحيل"، والتي نعتبرها أساس المحتوى التوعوي على منصتنا، أكثر من 60 موضوعاً مرتبطاً بالسلامة المرورية وتتصل بدولة لإمارات العربية المتحدة بشكل خاص. ويمكن الاطلاع على المزيد من المعلومات على الموقع الإلكتروني التالي: www.RoadSafetyUAE.com.

 

وبالإضافة إلى "شركة قطر للتأمين" ("كيو آي سي إنشورد")، تدخل (RoadSafetyUAE) في شراكة مع كل من هيئة الطرق والمواصلات، وغرفة دبي للتجارة، وهيئة الصحة في دبي، و"بي إم دبليو"، و"ميشلان"، و"أودي"، و"نيسان"، و"إنفينيتي"، و"الفطيم هوندا"، و"فولفو"، و"الفطيم فولفو"، و"كلداري أخوان" - لسيارات "مازدا"، وشاحنات "مان"، وشركة خدمات النقل المدرسي "إس تي إس"، وقرقاش لخدمات التأمين، وشركة "بيبسي"، و"جونسون آند جونسون"، و"إم إم آي"، و"بيرنو ريكار"، و"سيركو"، و"ميكس تيليماتيكس"، و"جست كيدينج"، و"أميك فوستر ويلر"، و"أو إم دي"، وشركة "إن إس جي"، و"فوكس سينما".

 

لمحة عن "كيو آي سي إنشورد" (شركة قطر للتأمين)

تعتبر "شركة قطر للتأمين" ("كيو آي سي إنشورد") من شركات التأمين المركبّة المتداولة علناً مع سجل أداء مثبت يعود إلى 50 عاماً وحضور في مجال الاكتتاب العالمي. تأسست الشركة عام 1964 وكانت أول شركة تأمين محلية في دولة قطر. وتعد "كيو آي سي إنشورد" اليوم من رواد السوق في قطر وشركة التأمين المهيمنة في منطقة دول التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما تعد واحدة من شركات التأمين ذات التصنيف الأعلى في منطقة الخليج حيث حصلت على تصنيف "أ/مستقر" من "ستاندرد آند بورز" وتصنيف "أ" (ممتاز) من "إيه إم بيست". ومن ناحية الربحية والرسملة السوقية، فإن "شركة قطر للتأمين" تعتبر أكبر شركة تأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقد أدرجت الشركة في بورصة قطر وتتمتع برسملة سوقية تصل إلى 4 مليار دولار أمريكي.

 

وتعد "كيو آي سي إنشورد" العلامة التجارية لتجارة التجزئة للتأمين الشخصي لدى "شركة قطر للتأمين" ويمكن الوصول إلى خدماتها عبر الموقع الإلكتروني: www.qic-insured.com.

 


Contacts

توماس إيدلمان

المؤسس والمدير الإداري

RoadSafetyUAE

جوال: 216 19 55 50 971+

البريد الإلكتروني:Thomas@RoadSafetyUAE.com


فريدريك بيسبيرج

نائب الرئيس التنفيذي لخدمات الأفراد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

"كيو آي سي إنشورد"

هاتف: 2360 4496 974+

البريد الإلكتروني:frederik.bisbjerg@qicmena.com.qa 

الموقع الإلكتروني:www.qic-insured.com

 




Permalink : https://www.aetoswire.com/ar/news/أول-استبيان-شامل-حول-أحزمة-الأمان-في-الإمارات-العربية-المتحدة-ndash-الجزء-الثاني-ndash-أحزمة-الأمان-والأطفال/ar

اللغة

الوسائط المتعددة

Photos

Seat Belt Survey Part 2 - Children & Seat Belts (Photo: ME NewsWire)

استبيان حول أحزمة الأمان الجزء الثاني – أحزمة الأمان والأطفال (الصورة: "ام اي نيوز واير")

الرابط الثابت : https://www.aetoswire.com/ar/news/أول-استبيان-شامل-حول-أحزمة-الأمان-في-الإمارات-العربية-المتحدة-ndash-الجزء-الثاني-ndash-أحزمة-الأمان-والأطفال/ar