تقرير لرابطة جي إس إم إيه يظهر أنّ أسعار الطيف المرتفعة تحرم الملايين من الاتّصال

تربط الدراسة الجديدة الأسعار المرتفعة بتباطؤ وتيرة نشر الشبكات، وانخفاض جودة الشبكات، وتغطية الجوال الرديئة

لندن -الأربعاء 11 سبتمبر 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – كشف اليوم تقرير جديد لرابطة "جي إس إم إيه" خلال مؤتمر "تليكوم" العالمي التابع للاتحاد الدولي للاتصالات لعام 2019 أنّه لم يعد هنالك للشك بالتأثيرات السلبيّة لأسعار الطيف المرتفعة على المستهلكين. ويؤكد تقرير "جي إس إم إيه" الذي يحمل عنوان ’تأثير أسعار الطيف على المستهلكين‘ أنّ البلدان التي تتمتّع بسياسات ضعيفة في مجال تسعير الطيف الترددي – والتي إما ترفع أسعار الطيف بشكل كبير أو تؤخر عملية تخصيص الطيف – تؤدي إلى حرمان ملايين الأشخاص من الوصول إلى خدمات الجوال ذات النطاق العريض أو تؤدي إلى حصولهم على جودة منخفضة للشبكات.

وقال بريت تارنوتزر، رئيس قسم الطيف لدى رابطة "جي إس إم إيه"، في هذا السياق: "لم يعد بالإمكان النظر إلى مزادات الطيف الترددي على أنّها مصدر للنقود. إنّ أيّ حكومة تحدد أسعار الطيف الترددي بهدف زيادة العائدات إنما تفعل ذلك وتدرك بالكامل أنّه سيكون لأفعالها تأثيرات سلبيّة على المواطنين وعلى تطوّر خدمات الجوال. نحن نمتلك حاليّاً برهاناً واضحاً على أن الحدّ من القدرة الماليّة للمشغلين على الاستثمار في شبكات الجوال، يؤدي إلى تضرر ملايين المستهلكين."

وتُعدّ دراسة "جي إس إم إيه" الأولى من نوعها التي تقدّم برهاناً قويّاً يربط ارتفاع أسعار الطيف بشكلٍ مباشر وممارسات أخرى لإدارة الطيف، بالنتائج السلبيّة التي يواجهها المستهلك مثل الطرح البطيء للشبكات والجودة المنخفضة للخدمة وضعف تغطية الجوال.1 ونورد فيما يلي النتائج الرئيسيّة من الفترة التي تمّ تحليلها من عام 2010 إلى 2017 في البلدان المتطوّرة والنامية:

1. في البلدان المتطوّرة، لعبت تكاليف الطيف المرتفعة دوراً مهمّاً في إبطاء عملية نشر شبكات الجيل الرابع "4 جي" وأدت إلى انخفاض طويل الأمد في جودة شبكات "4 جي"؛

2. في البلدان النامية، كان معدّل أسعار الطيف أعلى بنحو ثلاث مرّات من البلدان المتطوّرة نسبة إلى العائدات المتوقّعة. في هذه البلدان، أدّت أسعار الطيف المرتفعة إلى إبطاء نشر شبكات "3 جي" و"4 جي" وأدت إلى خفض طويل الأمد في الجودة الإجماليّة للشبكات؛

3. في البلدان التي خضعت للاستطلاع والتي تتمتع بأعلى أسعار الطيف، فإن شبكات "4 جي" الخاصّة بمشغلي الجوال قد تغطي نسبة إضافية من السكان تبلغ  7.5 في المائة  لو أنهم حصلوا على الطيف بالسعر المتوسّط؛

4. يتمتّع توقيت تخصيص الطيف بتأثير كبير على تغطية الجوال. على سبيل المثال، إذا تمّ منح أحد مشغلي شبكات الجوال طيف "4 جي" قبل عامَين اثنَين على الأقلّ، فإن متوسّط تغطية شبكات "4 جي" خاصتهم قد تكون 11 إلى 16 في المائة أعلى من المتوسط (في حين يتساوى كلّ شيء آخر). كما تأخّر نشر شبكات "3 جي" كثيراً في الأسواق التي تأخّرت بترخيص الطيف، وانخفضت تغطية "3 جي" إلى 12 في المائة خلال فترة طرح هذه الشبكات في هذه الأسواق؛ و

5. كانت لكمية الطيف الذي تمّ ترخيصه لصالح المشغلين تأثير كبير على جودة الشبكات. وخلال فترة التحليل، ساهم تردّد 20 ميجاهرتز إضافي في طيف "4 جي" بزيادة معدّل سرعات تحميل البيانات ما بين 1 و2.5 ميغابت في الثانية (ما يعادل زيادة تصل إلى 15 في المائة).

وأضاف بريت تارنوتزر قائلاً: "تتمتّع هذه النتائج بتداعيات هامّة على الحكومات والجهات التنظيميّة – خاصّةً تلك التي تعتمد على تقنيّات ’4 جي‘ و’5 جي‘ كممكنات للنموّ الاقتصادي والتنمية المستدامة. اقد أصبح من الواضح بالنسبة إلينا أنّه ما لم نتمكن من عكس التوجه الخطرة لمزادات الطيف الترددي باهظة الثمن، فإن ذلك قد يؤدي إلى نتائج مضرّة على المستهلكين وعلى تطور الاقتصاد الرقمي."

يتوافر تقرير ’تأثير أسعار الطيف على المستهلكين‘ من رابطة "جي إس إم إيه" هنا.

ملاحظات إلى المحرّرين

1. إنّ الدراسة التي أجرتها وحدة المعلومات الخاصة برابطة "جي إس إم إيه" هي دراسة الاقتصاد القياسي الأكثر تفصيلاً على صعيد أسعار الطيف إذ تشمل حاليّاً عدداً أكبر من البلدان مقارنة بالدراسات السابقة (أي 64 بما في ذلك البلدان المتطوّرة والنامية)، ونتائج أكثر من المستهلكين (أي التكلفة والجودة ونطاق وصول خدمات الجوال) والضوابط ذات الصلة بمجموعة أوسع من التفسيرات المحتملة الأخرى لهذه النتائج (كالتنافسية في السوق، والكثافة السكانيّة، وتوقيت منح الطيف وغيرها).

لمحة عن رابطة "جي إس إم إيه"

تمثّل رابطة "جي إس إم إيه" مصالح الشركات المشغّلة للاتصالات الجوالة في جميع أنحاء العالم. وتقوم الرابطة بجمع أكثر من 750 من شركات الاتصالات الجوالة في العالم مع أكثر من 400 شركة في منظومة الاتصالات الجوالة الأوسع والتي تشمل الشركات المصنعة للهواتف والأجهزة الجوالة وشركات البرمجيات ومزودي المعدات وشركات الإنترنت، بالإضافة إلى المنظمات التي تعمل في قطاعات صناعية ذات صلة. كما تعمل الرابطة أيضاً على تنظيم فعاليات "المؤتمر العالمي للجوال" الرائدة في القطاع والتي تعقد سنوياً في برشلونة ولوس أنجلوس وشنجهاي، بالإضافة إلى سلسلة المؤتمرات الإقليمية "موبايل 360".

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع المؤسسي التابع لرابطة "جي إس إم إيه" على الرابط الالكتروني التالي: www.gsma.com. كما يمكن متابعة رابطة "جي إس إم إيه" على "تويتر" عبر: @GSMA.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190911005032/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 


Contacts

لاتّصالات الإعلام:

لصالح رابطة "جي إس إم إيه"

إيزوبيل موسلي

هاتف: +4402070670545

البريد الإلكتروني: IMoseley@webershandwick.com

أو

المكتب الصحافي لرابطة "جي إس إم إيه"

البريد الإلكتروني: pressoffice@gsma.com





Permalink : https://www.aetoswire.com/ar/news/تقرير-لرابطة-جي-إس-إم-إيه-يظهر-أن-أسعار-الطيف-المرتفعة-تحرم-الملايين-من-الاتصال/ar

اللغة

الرابط الثابت : https://www.aetoswire.com/ar/news/تقرير-لرابطة-جي-إس-إم-إيه-يظهر-أن-أسعار-الطيف-المرتفعة-تحرم-الملايين-من-الاتصال/ar