توشيبا ميموري تكشف النقاب عن تقنية جديدة لأجهزة الذاكرة غير المتطايرة والقابلة للإزالة إن في إم إي  تتميز بنسبة غير مسبوقة بين الحجم والأداء

تعيد تقنية "إكس إف إم إكسبريس" تعريف وظيفة التخزين لتطبيقات الحواسيب المحمولة الصغيرة والتطبيقات المدمجة مع مزيج فعال من الحجم الصغير والأداء المتفوق والصلاحية التشغيلية

طوكيو-الخميس 8 أغسطس 2019 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم "توشيبا ميموري كوربوريشن"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول الذاكرة، عن تقنية "إكس إف إم إكسبريس" الجديدة لأجهزة الذاكرة غير المتطايرة القابلة للإزالة "إن في إم إي" المزودة بواجهة "بيه سي آي إكسبريس". وبفضل عامل الشكل الجديد والموصل المبتكر، توفر تقنية "إكس إف إم إكسبريس" مجموعة لا مثيل لها من المزايا المصممة لإحداث ثورة في الحواسيب المحمولة الصغيرة وأجهزة إنترنت الأشياء والتطبيقات المدمجة المختلفة. وإدراكاً منها للحاجة إلى فئة جديدة من أجهزة التخزين القابلة للإزالة، سخّرت "توشيبا ميموري" خبرتها الواسعة في تصميمات ذاكرة الحزمة الواحدة لتطوير تقنية "إكس إف إم إكسبريس" وتقديم هذه المزايا الرئيسية:

صلاحية تشغيلية قادرة على تغيير قواعد اللعبة

تتيح تقنية "إكس إف إم إكسبريس"، التي تضع الصلاحية التشغيلية في صدارة أولوياتها، توفير فئة جديدة من أجهزة الذاكرة الصغيرة ومحركات الأقراص ذات الحالة الصلبة سهلة الخدمة والتحديث. ومن خلال الجمع بين حزمة قوية ومدمجة ووظائف ومرونة الذاكرة القابلة للإزالة، سوف تسهم تقنية "إكس إف إم إكسبريس" في تذليل الحواجز التقنية والقيود التصميمية.

بصمة صديقة للتنقل

يوفر عامل الشكل في تقنية "إكس إف إم إكسبريس" ذات الحجم المثالي والصغير (14 ميليمتر × 18 ميليمتر × 1.4 ميليمتر) بصمة بمساحة 252 ميليمتر مربع[1]، ما يؤدي إلى تحسين مساحة التثبيت في الأجهزة المضيفة المدمجة للغاية من دون المساومة على الأداء أو الصلاحية التشغيلية. وبفضل هذا الارتفاع المصّغر على المحور z، يعد عامل الشكل في "إكس إف إم إكسبريس" ممتازاً للحواسيب اللوحية النحيلة وخفيفة الوزن، ويساهم في خلق إمكانيات تصميم جديدة لتطبيقات وأنظمة الجيل التالي.

أداء ريادي

باعتبارها مصممة لتلبي احتياجات السرعة، تستخدم تقنية "إكس إف إم إكسبريس" واجهة مكونة من ذاكرة "إن في إم إي 1.3" مزودة بمنفذ "بيه سي آي إي 3.0" مع أربعة مسارات لدعم النطاق الترددي النظري الذي تصل سرعته إلى 4 جيجابايت في الثانية في كل اتجاه، وإلى 8 جيجابايت في الثانية في كل اتجاه لحالات استخدام الجيل التالي[2]. وبفضل قدرات أداء رائدة في القطاع وعامل شكل متين، توفر تقنية "إكس إف إم إكسبريس" بديلاً جذاباً للحلول الراهنة، ما يتيح تحقيق تجارب حوسبية وترفيهية فائقة.

تصميم طليعي مرن

توفر تقنية "إكس إف إم إكسبريس" المرونة وقابلية التوسّع اللازمتين لتحمّل اختبار الزمن. وهي مزوّدة بواجهتي "بيه سي آي إي 3.0" و"بيه سي آي إي 4.0"، ويمكن إعدادها باستخدام مسارين إلى أربعة مسارات. وصُممت هذه التقنية لنشر أحجام ذاكرة الفلاش ثلاثية الأبعاد الحالية والمستقبلية، وضمان انتشار المنتجات التي تستخدم عامل الشكل الخاص بـ "إكس إف إم إكسبريس" في السوق على نطاق واسع.

موصل مبتكر

يوفر التصميم الفريد لتقنية "إكس إف إم إكسبريس" وظائف ومتانة محسّنة بالإضافة إلى موصل معدّ خصيصاً يحسّن من سهولة الاستخدام والكفاءة الحرارية.

تعرض "توشيبا ميموري" تقنية "إكس إف إم إكسبريس" مباشرة في قمة "فلاش ميموري" في سانتا كلارا بكاليفورنيا، بين 6 و8 أغسطس في الجناح رقم 307. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: /https://business.toshiba-memory.com/en-jp/product/memory/xfmexpress

(1) محرّك قرص بحجم 22.2 ميليمتر x 17.75 ميليمتر x 2.2 ميليمتر + موصل

(2) سرعات نظرية تستند إلى مواصفات "بيه سي آي إي"، بسرعة 8 جيجابايت في الثانية لكل مسار على واجهة "بيه سي آي إي 3.0" وبسرعة 16 جيجابايت في الثانية لكل مسار على واجهة "بيه سي آي إي 4.0". تُعرّف "توشيبا ميموري كوربوريشن" الجيجابايت الواحد على أنه يساوي 1،000،000،000 بايت.

  • إن "بيه سي آي إي" هي علامة تجارية مملوكة من قبل اتحاد "بيه سي آي- إس آي جي".
  • "إن إن في إم إي" هي علامة تجارية مملوكة من قبل شركة "إن في إم إكسبريس".
  • قد تكون جميع أسماء الشركات وأسماء المنتجات وأسماء الخدمات الأخرى علامات تجارية مملوكة لشركاتها.

لمحة عن "توشيبا ميموري"

تكرّس مجموعة "توشيبا ميموري"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول الذاكرة، جهودها لتطوير وإنتاج وبيع ذاكرة فلاش ومحركات الأقراص ذات الحالة الصلبة. في أبريل 2017، انفصلت شركة "توشيبا ميموري" عن "توشيبا كوربورايشن"، الشركة التي ابتكرت ذاكرة فلاش بتقنية "ناند" في عام 1987. وتعتبر "توشيبا ميموري" شركة رائدة في تقديم حلول الذاكرة والخدمات المتطورة التي تثري حياة الناس وتوسع آفاق المجتمع. وتقوم "بيكس فلاش"، وهي تقنية ذاكرة الفلاش ثلاثية الأبعاد المبتكرة الخاصة بالشركة، برسم معالم مستقبل التخزين في التطبيقات عالية الكثافة بما في ذلك الهواتف الذكية المتطورة، والحواسيب الشخصية، ومحركات الأقراص ذات الحالة الصلبة، والسيارات، ومراكز البيانات. وستقوم "توشيبا ميموري" رسمياً بتغيير اسمها إلى "كيوكسيا" في أكتوبر 2019. للمزيد من المعلومات حول "توشيبا ميموري"، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: /https://business.toshiba-memory.com/en-jp

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط لمتعددة. يمكنكم الاطلاع على النسخة الكاملة للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي:  /https://www.businesswire.com/news/home/20190806006026/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

"توشيبا ميموري هولدينجز كوربوريشن"

كوتا ياماجي

العلاقات العامة وعلاقات المستثمرين

هاتف: 81364782319+

البريد الإلكتروني: tmchq-tmchd-info@ml.toshiba.co.jp





Permalink : https://www.aetoswire.com/ar/news/توشيبا-ميموري-تكشف-النقاب-عن-تقنية-جديدة-لأجهزة-الذاكرة-غير-المتطايرة-والقابلة-للإزالة-إن-في-إم-إي-nbspتتميز-بنسبة-غير-مسبوقة-بين-الحجم-والأداء/ar

اللغة
الوسائط المتعددة

Photos

XFMEXPRESS (TM) (Photo: Business Wire)

تقنية "إكس إف إم إكسبريس" (الصورة مقدمة من قبل: "بزنيس واير")

الرابط الثابت : https://www.aetoswire.com/ar/news/توشيبا-ميموري-تكشف-النقاب-عن-تقنية-جديدة-لأجهزة-الذاكرة-غير-المتطايرة-والقابلة-للإزالة-إن-في-إم-إي-nbspتتميز-بنسبة-غير-مسبوقة-بين-الحجم-والأداء/ar