زاندر تعلن عن إطلاق كوميونيتي

"كوميونيتي" هو سوق للمعلنين والناشرين والمستهلكين متخصص في مقاطع الفيديو، يعتمد على الأفكار، يحمي الخصوصية والأمان بالنسبة للعلامات التجارية

نيويورك -الجمعة 17 مايو 2019 [ ايتوس واير ]

تشمل العلامات التجارية الإعلامية القنوات التابعة لـ"وارنر ميديا" بما في ذلك "سي إن إن" و"تي إن تي" و"تي بي إس" و"ترو تي في" "بي/آر لايف" و"أوتر ميديا" و"وارنر برذرز"، فضلاً عن "فايس-توجذر" ومجلة "هيرست" و"نيوسي" و"فيلو" و"توبي" و"زومو" التي أصبحت الشركات الأعضاء الأوائل في "كوميونيتي"

(بزنيس واير): أعلنت "زاندر"، شركة الإعلانات والتحليلات المتقدّمة التابعة لـشركة "إيه تي آند تي"، عن إطلاق "كوميونيتي"، وهو سوق منظم للناشرين يُمكِّن المعلنين من الوصول إلى جماهيرهم على نطاق واسع في بيئة من مقاطع الفيديو المتميزة تحمي الخصوصية وآمنة بالنسبة للعلامة التجارية. ويستند "كوميونيتي" إلى تقنية "زاندر" الفعالة وأفكار المستهلكين، ما يُمكِّن المشترين والبائعين من تحقيق نتائج أعمال أفضل. ويُعدّ هذا السوق الجديد الخطوة الأولى نحو التقارب المستقبلي بين القنوات التلفزيونية الخطية والرقمية.

ويعمل "كوميونيتي" على تبسيط وتحسين قدرة المعلن على التواصل مع جماهير يصعب الوصول إليها، بغض النظر عن كيفية تفاعلهم مع المحتوى عبر التلفاز التقليدي أو التلفاز المتصل أو المحتوى عبر الإنترنت أو الجوال أو المحتوى عبر الإنترنت. ويُوفر "كوميونيتي" أيضاً ضوابط للمبرمجين والناشرين تمكّنهم من تحقيق عوائد أفضل على المخزونات متعدّدة المنصات الخاصة بهم.

وقال براين ليسر، الرئيس التنفيذي لشركة "زاندر"، في هذا السياق: "بعد مضي ثمانية أشهر على إطلاق ’زاندر‘، تمكّنا بالوفاء بوعدنا عبر إطلاق ’كوميونيتي‘، وهو سوق متخصص في مقاطع الفيديو المتميزة قائم على الأفكار وآمن بالنسبة للعلامة التجارية. ومن خلال الاعتماد على واحدة من أكبر منصات التكنولوجيا في القطاع، ودمج الأفكار الفريدة الخاصة بجمهور ’زاندر‘ من ’إيه تي آند تي‘، تمكّننا من وضع الأسس اللازمة لـ’كوميونيتي‘. وبفضل المخزون المثالي الخاص بشركاء ’كوميونيتي‘ الافتتاحيين، بات السوق حالياً مفتوحاً للجميع".

"كوميونيتي" سوق لمقاطع الفيديو المميزة عبر شاشات متعددة

يبحث المسوّقون على نحو متزايد عن أساليب أبسط للتواصل مع الجماهير عبر المنصات الرقمية أو الفيديو أو التلفاز.

وتلتزم "زاندر" بتزويد المعلنين بفرصة الوصول إلى المحتوى المتميز، القابل للتوسيع والآمن بالنسبة للعلامة التجارية، إضافة إلى أفكار فريدة عبر الشبكات اللاسلكية وشبكات النطاق العريض والفيديو. ومن خلال تجميع المخزون عبر الناشرين وإيجاد صفقات متعددة البائعين، أصبح بإمكان الناشرين زيادة قيمة مخزونهم وتوليد الدخل، بينما يستفيد المعلنون من إمكانية وصول أفضل إلى المحتوى وتعزيز النطاق.

وانضمت كل من "وارنر ميديا" (بما في ذلك "أوتر ميديا") و"فايس" ومجلة "هيرست" و"نيوسي" و"فيلو" و"توبي" و"زومو" إلى السوق كشركاء "كوميونيتي" الافتتاحيين، ما أسهم في إضافة أكثر من 15 مزود للمحتوى المتميز إلى السوق والوصول إلى أكثر من 50 مليون مستخدم شهري نشط على خدمات البث. وبالإضافة إلى حافظة "وارنر ميديا" عبر القنوات التلفزيونية "سي إن إن" و"تي إن تي" و"تي بي إس" و"ترو تي في" "بي/آر لايف" و"وارنر برذرز" و"كرانشي رول" و"روستر تيث" و"في آر في"، سيتضمّن "كوميونيتي" أيضاً محتوى فيديو مميز إضافي من الخصائص الأخرى المملوكة والمشغلة من قبل شركة "إيه تي آند تي" بما في ذلك "داريكتف ناو" و"إيه تي آند تي" و"ووتش تي في".

ومن جهتها، قالت دونا سبيسيال، رئيسة شؤون مبيعات الإعلانات في "وارنر ميديا": "تتوافق رؤية ’كوميونيتي‘ تماماً مع الاستراتيجية طويلة الأجل التي نعتمدها والمتمثلة في الجمع بين المحتوى عالي الجودة والأفكار المبتكرة لتحقيق تجارب إعلانية أفضل ونتائج قوية للمعلنين. وباعتبارنا شريكاً في إطلاق ’كوميونيتي‘، نحن متشوقون لتزويد عملائنا بفرصٍ موسّعة للوصول إلى الجمهور الرقمي بفضل هذا السوق، ونتطلع إلى العمل مع ’زاندر‘ على حلول مُعززة مُوجّهة في المستقبل القريب باستخدام مخزوننا المحلي من القنوات التلفزيونية الخطية المباشرة".

وأضاف هنري إمبليتون، رئيس شؤون المنتجات الإعلانية والاستراتيجية، في شركة "إيلاشن" (وهي جزء من شركة "أوتر ميديا"): "نعتمد على شركائنا في مجال البرامج التلفزيونية لتوفير أفضل تجربة مدعومة بالإعلانات لمتابعينا على ’كرانشي رول‘ و’روستر تيث‘ و’في آر في‘. غير أن هذه المعلومات ليست دائماً دقيقة أو موثوقة. وستُمثّل ’زاندر‘ تغييراً جذرياً في مجال البرامج التلفزيونية، حيث ستوفر بيانات عميقة وغنية يُمكن الاعتماد عليها من ’إيه تي آند تي‘ لتعزيز تجربة مستخدمينا، إلى جانب فرصة الانتشار لمساعدتنا على تطوير أرباحنا".

ومن جانبه، قال مارك روتبلات، الرئيس التنفيذي لشؤون العائدات في شركة "توبي": "يُسعدنا العمل من خلال ’كوميونيتي‘ للجمع بين أكبر جمهور للأفلام و التلفاز المدعومين بالإعلانات المجانية وبين التوجيه الفريد من نوعه من خلال استخدام بيانات ’إيه تي آند تي‘".

وأشار ريد باركر، رئيس شؤون الإعلانات في شركة "فيلو": "نسعى في شركة ’فيلو‘ إلى تقديم أفضل التجارب للمشتركين والمعلنين لدينا على حدٍّ سواء. ومن خلال شراكتنا مع ’زاندر‘، نعتمد على حلولنا السلسة الخاصة بالبرامج التلفزيونية التي تُتيح للمعلنين الوصول إلى جماهيرهم عبر منصة ’فيلو‘".

"كوميونيتي" سوق مُوجّه متعدد الشاشات

يبحث المسوّقون على نحو متزايد عن وسائل للشراء باستخدام الوسائط الإعلامية عبر مختلف نقاط الاتصال للتواصل مع الجماهير التي يصعب الوصول إليها، مثل التقارب عبر القنوات الرقمية والفيديو والتلفاز. ومن أجل تحسين التجارب الإعلانية عبر الشاشات للمستهلكين، تم دمج حل "زاندر" الموجّه عبر الشاشات ضمن "كوميونيتي"، ما يتيح للمعلنين الجمع بين قوة التلفاز الموجه ودقة الإعلانات الرقمية ونطاقها.

يتيح حل "زاندر" الموجّه عبر الشاشات للمُعلنين تحديد جمهورهم والأسر التي تتوافق مع خصائصهم المفضّلة. وبعد ذلك، وباستخدام "كوميونيتي"، يمكن للمعلنين نقل الرسائل ذات الصلة إلى الجمهور نفسه عبر الشاشات لتعزيز الأثر الذي تتركه حملتهم الدعائية.

"كوميونيتي" سوقٌ مسؤول

باستخدام بيانات "زاندر"، واستناداً إلى أفكار المستهلك للطرف الأول من "إيه تي آند تي"، سيعمل "كوميونيتي" على تحسين فعالية وكفاءة عملية شراء الوسائط.

ويتألف "كوميونيتي" من شرائح جماهير "زاندر" التي تعتمد على علاقات شركة "إيه تي آند تي" المباشرة مع 170 مليون مستهلك. وتتيح سياسة "كوميونيتي" المتطورة من ناحية حماية الخصوصية وتحديد التفضيلات للمعلنين إمكانية الوصول إلى جماهيرهم بالاعتماد على خصائص النوايا والمصالح وأسلوب الحياة.

وعلى غرار الأفكار التي يُمكن للمعلنين جمعها من الحملة الموجّهة عبر الشاشات، ستساعد تحليلات المستهلكين الفريدة في "زاندر" المسوّقين على تحديد مدى فاعلية مشترياتهم عبر الوسائط الإعلامية، بما في ذلك التأثير على سلامة العلامة التجارية والقدرة على المساعدة في تحديد عدد مرات ظهور الرسالة الخاصة بعلامة تجارية معينة. وباستخدام أدوات تحديد التفضيلات القوية هذه، سيكون لدى المسوّقين القدرة على اكتساب أفكارٍ أهم، وأن يصبحوا أكثر تأثيراً مع كل حملة يديرونها في "كوميونيتي".

"كوميونيتي" يصل إلى المستهلكين أينما تواجدوا

أصدرت "زاندر" مؤخراً أبحاثاً أصلية تتمحور حول المستهلك، معروفة بـ"تقرير الموثوقية". وتضمّن التقرير استطلاعاً لأكثر من 3,000 فرد لمعرفة كيف يستهلكون المحتوى وتفضيلاتهم الإعلانية.

يقضي المستهلكون وقتاً أكثر من أي وقت مضى في التفاعل مع المحتوى. وكشف التقرير أن 68 في المائة من المستهلكين يُمضون غالبية أوقات فراغهم في التفاعل مع المحتوى، فيما أشارت نسبة 76 في المائة من المشاهدين أن المحتوى يُثري ويحسّن حياتهم، وتفيد نسبة 72 في المائة من المشاهدين أن يومهم لا يكتمل دونه.

وعلى الرغم من هذا التفاعل مع المحتوى، أصبح المستهلكون، وخاصة الجماهير الشباب، بارعين في تجاهل المحتوى والإعلانات التي يرون أنها ليست ذات صلة مباشرة بهم. ويقول نحو 57 في المائة من المشاركين في الاستطلاع أنهم لا يرغبون في التفاعل مع الإعلانات لأنها ليست ذات صلة بهم، والأهم من ذلك، أنّ 66 في المائة يرغبون في أن تكون الإعلانات أكثر صلةً بهم وبحياتهم.

"كوميونيتي" يجعل التلفاز مدعوماً من البيانات

تُعتبر "زاندر" شركة رائدة في مجال الإعلانات التلفزيونية المتقدمة*. ويعتمد "كوميونيتي" على خبرة أكثر من 3,000 حملة تلفزيونية موجهة ومتقدمة، وسيبدأ في دمج أدوات قوية لإدارة التلفاز. وباستخدام التكنولوجيا وتحليلات البيانات الخاصة به، سيخلق "كوميونيتي" فرصاً إعلانية أكثر صلةً ويساعد على تحسين إدارة عوائد مخزون البث المباشر والإعادة والفيديو عند الطلب على القنوات التلفزيونية الخطية التقليدية.

"كوميونيتي" يحمي الخصوصية

تلتزم "زاندر" بحماية البيانات والخصوصية، وتوفير إعلانات قيّمة وموثوقة للمستهلكين. ولطالما شكّل الاستخدام المسؤول للبيانات جزءاً من جوهر شركة "إيه تي آند تي" منذ أكثر من 143 عاماً، ما يمنح العملاء دائماً القدرة على اختيار الاشتراك أو إلغاء الاشتراك في الإعلانات ذات الصلة.

لمحة عن "زاندر"

تقوم "زاندر" بإنشاء حل أفضل لشركات الإعلانات والناشرين تمكّنهم من العثور على جمهور محدد والوصول إليه على نطاق واسع في بيئات المحتويات الموثوقة والمميزة. وباعتبارها شركة رائدة حالياً في الإعلانات التلفزيونية المتقدمة التي تتضمن "آب نكسوس"، وهي أفضل منصات التكنولوجيا، تساعد "زاندر" شركات الإعلانات على توصيل الرسالة الصحيحة، في الوقت المناسب، على جميع الأجهزة تقريبًا. وتعتبر "زاندر" متجذرة في تقليد الاستخدام المسؤول للبيانات. وعلى مدى أكثر من 143 عاماً، استخدمت شركة "إيه تي آند تي" البيانات والتكنولوجيا لتزويد العملاء بالمعلومات اللازمة وتحسين تجربتهم الخاصة.

*المصدر: تقرير "مايرز" في دراسة حول العلاقات بين شركات الإعلام والخدمات والقيمة، الربع الأول لعام 2019.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20190514005493/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني. 


Contacts

الإعلام

روب ويلر

هاتف: 2128378121

البريد الإلكتروني: robert.wheeler@xandr.com

 

كيلي لياكاسا

هاتف: 3472241096

البريد الإلكتروني: kelly.liyakasa@xandr.com





Permalink : https://www.aetoswire.com/ar/news/زاندر-تعلن-عن-إطلاق-كوميونيتي/ar

اللغة
الوسائط المتعددة

Photos

Xandr Creates Community (Photo: Business Wire)

"زاندر" تعلن عن إطلاق "كوميونيتي" (الصورة: بزنيس واير)

الرابط الثابت : https://www.aetoswire.com/ar/news/زاندر-تعلن-عن-إطلاق-كوميونيتي/ar