مجموعة شركات إستي لودر تصدر تقريرها حول مسؤولية الشركات للسنة المالية 2019 لتسليط الضوء على التقدم المحرز في أهداف المواطنة والاستدامة

نيويورك-الاثنين 11 نوفمبر 2019 [ ايتوس واير ]

 (بزنيس واير): أصدرت مجموعة شركات "إستي لودر" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: EL) تقريرها حول مسؤولية الشركات للسنة المالية 2019.

ويشدد التقرير، الذي يحمل عنوان "مستوحى من الجمال، مدعوم من قيمنا"، على التقدم الذي أحرزته الشركة والتزامها بتعزيز الجهود في مجالات التركيز الرئيسية للمواطنة والاستدامة، مسلطاً الضوء على أبرز الإنجازات التي تثبت ريادة القطاع في ممارسات الإدماج والتنوع. وقال فابريزيو فريدا، رئيس مجموعة شركات "إستي لودر" ورئيسها التنفيذي بهذا الصدد: "في حين أننا نواصل الوفاء بوعودنا لإنشاء أكثر المنتجات والتجارب المحببة في العالم، نؤمن أن إدماج المواطنة والاستدامة في جميع أعمالنا يعكس القيمة التي نعلقها على النمو المستدام طويل الأجل. وقد اتخذنا هذا العام خطوات هامة لدمج هذه المبادئ الراسخة منذ مدة طويلة بصورة أكثر رسميةً ضمن استراتيجيتنا وأعمالنا كافة".

هذا وتسعى الشركة باستمرار إلى تعزيز الإفصاح الذي يتسم بالعمق والشفافية عن المواطنة والاستدامة من أجل تلبية توقعات أصحاب المصلحة الرئيسيين على نحو أفضل، بمن فيهم المستهلكين والمستثمرين والموظفين. ويقوم التقرير بتطبيق معايير مبادرة إعداد تقارير الإستدامة العالمية "جي آر آي" المعترف بها دولياً بالتوافق مع معايير المستوى الأساسي بالإضافة إلى التوافق عموماً مع توصيات إفصاح مجلس معايير محاسبة الاستدامة.

ومن جهته، قال ويليام بيه. لودر، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمجموعة شركات "إستي لودر": "إننا نعزو نجاح مجموعة شركات ’إستي لودر‘ في عالم الجمال الديناميكي وسريع الخطى إلى شغف وتفاني موظفينا، ورؤية قادتنا، وقوة علاماتنا التجارية المحبوبة". وأضاف: "نحن نتطلع معاً إلى بناء مستقبل جميل ومستدام".

أبرز عناوين التقرير حول مسؤولية الشركات

الطاقة والانبعاثات: تسير الشركة على الطريق الصحيح لتحقيق أهداف الاستدامة البيئية المتمثلة في انبعاثات صافية خالية من الكربون والتزود بالطاقة المتجددة بنسبة مائة في المائة (مبادرة آر إي 100) بحلول نهاية عام 2020 1. ويعد جزءاً لا يتجزأ من النمو المحرز في عام 2019 الطرح المستمر لحافظة المشاريع التي تعكس النطاق الكامل لاستراتيجيات التخفيف من آثار تغير المناخ، بما في ذلك الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وأكثر من ذلك. وتشمل الاستثمارات الأخيرة لدعم هدف الانبعاثات الصافية الخالية من الكربون تركيب مصفوفة من الألواح الشمسية المثبتة في الأرض بطاقة تقدّر بـ1.4 ميجاوات في حرم ملفيل التابع للشركة في نيويورك. صُمم هذا الموقع لإنتاج أكثر من 1800 ميجاوات في الساعة من الطاقة الشمسية سنوياً من خلال أكثر من 3300 لوحة شمسية، ويُتوقع أن يعوض ذلك إطلاق 1300 طن متري من ثاني أكسيد الكربون في الجو سنوياً.

الاستعانة المسؤولة بالمصادر: تماشياً مع هدفها لعام 2025 المتمثل بمعالجة المشاكل التي قد تطرأ على سلاسل التوريد المعقدة، استعرضت الشركة وركّزت على أكثر من 4000 مكوّن من المكونات التي تعتبر حساسة من منظور الاستعانة المسؤولة بالمصادر، وبدأت في تطوير وتنفيذ خطط التنوع البيولوجي والعمل الاجتماعي. وفي السنة المالية 2019، قامت الشركة بتنفيذ عملية جديدة لرصد الأداء الحالي للموردين عبر أداة "إيكو فاديس"، وأصبحت أول شركة معروفة في مستحضرات التجميل تقوم بتمويل مشروع "هير بروجكت"- وهو برنامج يهدف إلى إطلاق العنان لكامل إمكانات المرأة في سلاسل التوريد العالمية.

الأثر الاجتماعي: في عام 2019، وضعت الشركة هدفاً يتمثل في التأثير على صحة 10 ملايين فرد حول العالم من خلال برامج ومنح تركّز على الصحة والتعليم والبيئة. وبالتزامن مع احتفال الشركة بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيس صندوق "ماك فيفا جلام" (وهو أكبر ممول للتصدي لفيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) خارج قطاع المستحضرات الصيدلانية)، ساهمت المنح المالية المقدمة من الصندوق لعام 2018 بالتأثير بشكل إيجابي على أكثر من 12 مليون فرد. بالإضافة إلى ذلك، تم جمع مبلغ يقدّر بأكثر من 10.3 مليون دولار على مستوى العالم من خلال حملة التوعية من سرطان الثدي لدعم البحوث الحيوية والتعليم والخدمات الطبية المتوافقة مع مهمتها المتمثلة في خلق عالم خالٍ من سرطان الثدي.

هذا وواصلت مؤسسة "إستي لودر" الخيرية (المؤسسة) جهودها لدعم تعليم الفتيات على مستوى العالم، وخاصة من جهة تزويد الفتيات في جميع أنحاء العالم بالتدريب الأكاديمي والمهارات الحياتية والثقة للازدهار في مجتمعاتهن. على سبيل المثال، واصلت المؤسسة دعمها لـ"مدرسة تعليم الريادة النسائية للشابات" ("ذا يونج وومنز ليدرشيب سكول") التابعة لشبكة الريادة الطلابية ("ستيودنت ليدرشيب نتوورك") في شرق هارلم، بنيويورك، ودعمت مؤخراً توسيع هذا النموذج إلى لوس أنجلوس، كاليفورنيا. في العام الماضي، تم قبول 100 في المائة من خريجي مدرسة تعليم الريادة النسائية للشابات في الجامعة.

وإلى جانب مبادرات الأثر الاجتماعي على مستوى المؤسسة، اتبعت مجموعة من العلامات التجارية ضمن حافظة الشركة برامج متعددة القضايا في السنة المالية 2019 2.

الإدماج والتنوع: ضافرت الشركة جهودها في مجال الإدماج والتنوع في السنة المالية 2019. وكرّمت حملة حقوق الإنسان الشركة باعتبارها "أفضل مكان للعمل من أجل تحقيق المساواة لدى الشباب المثليين، والمثليات ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسياً وأحرار الجنس" بعد حصولها على درجة ممتازة بنسبة 100 في المائة في مؤشر المساواة في الشركات لعام 2019 من قبل حملة حقوق الإنسان3. وحصلت الشركة على العديد من التقديرات البارزة المعلن عنها عبر وسائل الإعلام:

  • حازت الشركة على لقب أفضل "رب عمل من النساء لعام 2019" بحسب مجلة "فوربس" (يوليو 2019)
  • كُرّمت الشركة من قبل مجلة "فوربس" كأفضل رب عمل من أجل التنوع" لعام 2019
  • أُدرجت الشركة في مؤشر المساواة بين الجنسين لعام 2019 من قبل "بلومبرج" للسنة الثانية على التوالي

كما عملت الشركة بشكل استباقي لجذب مجموعة أكثر تنوعاً من المواهب، ووظّفت جهة توظيف متخصصة للتركيز على المواهب المتنوعة والمشاركة في معارض فرص العمل في كليات وجامعات السود التاريخية في الولايات المتحدة الأمريكية. بالإضافة إلى ذلك، بُذلت جهود كبيرة داخلياً للاحتفال بمجموعات الموظفين المتنوعة وتمكينها من خلال مجموعات موارد الموظفين الثلاثين.

إشراك الموظفين: يعتبر موظفو الشركة عنصراً أساسياً لتحقيق أهداف الاستدامة والأثر الاجتماعي. في السنة المالية 2019، التزمت الشركة بتوفير إمكانية الوصول إلى التدريب الأساسي على الاستدامة والأثر الاجتماعي على جميع مستويات المؤسسة بحلول نهاية عام 2020. وتواصل الشركة مسيرتها لتحقيق هدف العام 2025 المتمثل في إشراك 50 في المائة من الموظفين المؤهلين في برامج التطوع الإقليمية أو الخاصة بالعلامات التجارية أو المحلية مثل "جود ووركس" من مجموعة شركات "إستي لودر" وحملة التوعية من سرطان الثدي وبرنامج التطوع العالمي من "ماك".

ويوّضح تقرير مجموعة شركات "إستي لودر" حول مسؤولية الشركات لهذا العام كيف تتقدم الشركة نحو تحقيق أهدافها، ولما لهذا الأمر من آثار إيجابية على المجتمع وعلى الكوكب برّمته. وصرّحت نانسي ماهون، نائب الرئيس الأول، لشؤون المواطنة المؤسسية العالمية والاستدامة في شركات "إستي لودر": "قمنا هذا العام بتسريع تنفيذ البرامج والمبادرات على مستوى الشركات والعلامات التجارية، واكتسبنا تقديرات بفضل هذه الجهود. وبصفتنا شركة عائلية تلتزم التزاماً عميقاً بالقيم والعطاء، نحن فخورون بمواصلة عملنا لإنشاء أعمال ذات أثر اجتماعي وشمولية واستدامة في جوهرها. لقد كانت سنة رائعة بالفعل".

لقراءة التقرير المالي لمجموعة شركات "إستي لودر" حول مسؤولية الشركات لعام 2019.

ملاحظة تحذيرية فيما يتعلق بمعلومات المواطنة والاستدامة

يتضمن هذا البيان الصحفي معلومات حول أهداف المواطنة والاستدامة والجهود المبذولة من قبلنا. ويشمل هذا البيان بعض المخاطر والشكوك، مثل التغيرات في أعمالنا (عمليات الاستحواذ أو تصفية الاستثمارات أو مواقع التصنيع أو التوزيع الجديدة)، والمعايير التي تقاس من خلالها الإنجازات، والافتراضات الكامنة وراء هدف معين وقدرتنا على الإبلاغ بدقة عن معلومات معينة. قد تختلف النتائج الفعلية عن أهدافنا المعلنة أو النتائج التي نتوقعها. وقد نتخذ القرار بالتغيير أو عدم متابعة أهداف أو مبادرات معينة. علاوة على ذلك، تعد المعايير التي يتم بموجبها قياس جهود المواطنة والاستدامة والمسائل ذات الصلة قيد التطوير والتطور، وتخضع بعض المجالات للافتراضات. ويمكن أن تتغير المعايير والافتراضات مع مرور الوقت. بالإضافة إلى ذلك، قد لا تنطبق البيانات التي تم الإدلاء بها بشأن شركتنا أو أعمالنا أو جهودنا على جميع وحدات الأعمال (على سبيل المثال، الوحدات المستحوذ عليها مؤخراً). نحن لا نتحمل أي مسؤولية لتحديث المعلومات الواردة في هذا التقرير، أو الاستمرار في الإبلاغ عن أي معلومات.

لمحة عن مجموعة شركات "إستي لودر"

تعتبر مجموعة شركات "إستي لودر" واحدةً من الشركات العالمية الرائدة في مجال تصنيع وتسويق منتجات عالية الجودة للعناية بالبشرة والمكياج والعطور ومنتجات العناية بالشعر. وتباع منتجات الشركة في حوالي 150 بلداً ومنطقة تحت الأسماء التجارية التالية: "إستي لودر" و"أراميس" و"كلينيك" و"بريسكريبتفز" و"لاب سيريز" و"أوريجينز" و"تومي هيلفيجر" و"إم. إيه. سي." و"كيتون" و"لامير" و"بوبي براون" و"دونا كاران نيويورك" و"دي كي إن واي" و"أفيدا" و"جو مالون لندن" و"بامبل آند بامبل" و"مايكل كورز" و"دارفين" و"توم فورد" و"سماش بوكس" و"إرمينجيلدو زينيا" و"أيرين" و"توري بيرش" و"رودين أوليو لوسو" و"لو لابو" و"إديسيون دو بارفان فريديريك مال" و"جلام جلو" و"باي كيليان" و"بيكا" و"تو فيسد".

يمكن الحصول على نسخة إلكترونية من هذا البيان عبر زيارة موقع الشركة التالي: www.elcompanies.com.

ELC-C

ELC-I

_____________________

1 بالنسبة لأهداف المواطنة والاستدامة لدينا، بحلول 20XX تعني بحلول أواخر السنة التقويمية 20XX.

2 لمزيد من المعلومات حول مبادرات الأثر الاجتماعي والاستدامة المدعومة من قبل العلامة التجارية في السنة المالية 2019، يرجى مراجعة الأقسام التالية من التقرير حول مسؤولية الشركات لعام 2019 بعنوان: الاستعانة المسؤولة بالمصادر؛ ومسؤولية المنتجات؛ والمواطنة.

3 تُعتبر سنة 2019 السنة الثانية على التوالي التي حصلت خلالها مجموعة شركات "إستي لودر" على درجة ممتازة، وتعكس هذه السنة المرة العاشرة التي حققنا فيها النسبة الكاملة على مدى الأعوام السابعة عشرة منذ إجراء حملة حقوق الإنسان للدراسات الاستقصائية.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20191108005068/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني. 


Contacts

الإعلام:

باري سايدن-يونج

هاتف: 2125724475

البريد الإلكتروني: bseiden@estee.com





Permalink : https://www.aetoswire.com/ar/news/مجموعة-شركات-إستي-لودر-تصدر-تقريرها-حول-مسؤولية-الشركات-للسنة-المالية-2019-لتسليط-الضوء-على-التقدم-المحرز-في-أهداف-المواطنة-والاستدامة/ar

اللغة

الرابط الثابت : https://www.aetoswire.com/ar/news/مجموعة-شركات-إستي-لودر-تصدر-تقريرها-حول-مسؤولية-الشركات-للسنة-المالية-2019-لتسليط-الضوء-على-التقدم-المحرز-في-أهداف-المواطنة-والاستدامة/ar